-->

أخبار الفن اليوم.. رضوى الشربيني تنقذ فتاة من الانتحار وتوعدها بأخذ حقها بالقانون

أخبار الفن اليوم.. رضوى الشربيني تنقذ فتاة من الانتحار وتوعدها بأخذ حقها بالقانون
    تلقت الشابة مريم رسالة من الاعلامية رضوى الشربيني تطالبها فيها بالرجوع في قرار الانتحار التي اعتزمته على تويتر ، وقالت مريم في ردها على رسالة رضوى "النهرده رضوي الشربيني ومنظمات حقوق المرأه وصحفيين وجمعيات وناس متخيلتش حد انهم ممكن يكلموني كلموني وانقذو حياتي والموبيل لغاية دلوقتي مبيبطلش رن من كل الناس انا مش عارفه اشكركو ازاي او اشكر رضوي ازاي بس انتو انقذتو حياتي والله والله انا بكتب وانا بعيط انتو انقذتوني" .
    الصورة
    وقالت مريم والله والله كان بيني وبين اني انهي حياتي لحظه بس وكنت مصممه علي الخطوه دي ومش قادره اتراجع لحد ما لاقيت الموبيل بيرن كتير كتير وارد الاقي استاذه رضوي الشربيني بتكلمني وبتمنعني اعمل كده وساعه كامله بتهديني وانها هتجيبلي حقي ومسابتنيش غير وانا كويسه وسمعتني لأخر حرف حقيقي والله
    الصورة
    وقالت مريم أنها كانت تعاني من مشاكل نفسية كبيرة ، ومن خلال التغريدات التالية التي نشرتها مريم نتعرف على قصتها التفصيلية  .

    وقالت مريم في تغريداتها الاولى على تويتر "مريم" @yourfavmaryoma قائلة /

    مش عارفه اكمل حياتي لاني مش قادره اسامح مش قادره احس بالسلام النفسي والهدوء كل حاجه حصلت مهما عملت وحاولت اموف اون منها مع اول مشكله بفتكر كل حاجه بفتكر كل حاجه بالتفصيل حجات حصلت من 10 سنين واكتر بشوفها قدامي كانها لسا حاصله مش قادره اسامح ولا اغفر ولا حتي انسي واعيش مش قادره بس

    وأكملت "مش قادره اكمل حياتي وكل الكره والنقم والوجع ده جوايا بقالي سنين مبقدرش انام من غير مهدأ ولا اكمل يومي منغير ما ابريك داون اخر اليوم وانهار من العياط عشان بس اخفف الاحساس الي جوايا ب اني مش قادره اكمل


    وقالت مريم "لي بجد لي اوصل لمرحلة اني مش بفكر في اي حاجه في حياتي مش عاوزه انجح معنديش طموحات مش عاوزه احب واتجوز مش عاوزه اي حاجه من كل ده انا طول الوقت بفكر ازاي انسي ازاي اتخطي الالم الي جوايا ازاي ابطل احس اني بعاني وابطل ابقي خايفه ازاي بجد ابطل ابقي خايفه

    انا ضحية بعاني من مشاكل نفسيه حاده ودخلت مصحه سنه كامله وخرجت عشان اسافر مش عشان اتعالجت *وعندي ورق المصحه عشان لما يتروشن عليا* وعانيت طول عمري مفيش ولا يوم قدرت انام فيه من غير مهدأ مفيش ولا مره قدرت انام منغير ما اقفل الباب ستين الف تكه واشغل كل انوار البيت

    كنت بس بتعرض طول حياتي للانتقاد والتعنيف ليه ساكته ليه بتخافي ليه مبتتكلميش طول الوقت بتعرض للأذي كأني شخص مش سوي محدش فكر لمره واحده ان اكيد عندي مشكله واني محتاجه دعم لا كنت بتعامل دايما علي اني مش كويسه كده لوحدي ولما كبرت قررت ابدأ حياتي علي السوشيل ميديا اكيد هنا هلاقي دعم

    لما بقيت هنا بقي ناس مريضه بيبان عليا اني عندي مشكله مع الوقت والتعامل وان تصرفاتي دايما مش منطقيه وكان المفروض لو مش قادريين يستحملو ده يمشو ويسيبوني لا بالعكس استغلوني كذا حد استغلني بطريقه سكشوال واستغلال عاطفي ووالله كان في استغلال مادي كمان بقيت متدمره اكتر ما كنت

    عيشت شخصيه مشتته اوقات بتحجب اوقات بقلعه اوقات بقرب لربنا واوقات بحس انه ظلمني ف ببعد عنه اوقات بكون شخص طبيعي واوقات ببقي اب نورمل وتصرفاتي مريضه انا عمري ما كنت حد كويس فعلا ودايما خايفه ومتوتره وقلقانه واي حاجه بسيطه ممكن تجيبلي انهيار عصبي انا متدمره

    انا مش محتاجه دعم او.تعاطف الدعم بيكون للشخصيات الي عندها فرصه تقف علي رجليها تاني وتكمل انا معنديش فرصه انا يأست ومقدرتش الاقي سلام نفسي ولا آمان طول عمري وكل الي بتمناه بس ان محدش يتعرض للي انا اتعرضتله تاني وان اي حد يحصله كده يتكلم عشان ميوصلش للي انا وصلتله

    سكتت كتير وداريت اكتر من اي حد بالعكس كنت دايما سابورت للناس الي حواليا عشان يواجهو خوفهم كنت دايما بحاول ابين اني مفيش حاجه واني قادره اتحمل بس انا خايفه بكتب دلوقتي وانا خايفه ومش قادره اكمل ومش هحاول اتمني بس لو حصلي حاجه او قررت اني مكملش مكونش خايفه وقتها واقدر اخد القرار ده
    Mahmoud Abd Elazez
    @مرسلة بواسطة
    مسك نيوز .