-->
Ads by Google X

صور اسعار اجمل التحف والانتيكات 2019 الفخمة الرخام والسيراميك التحف الاثرية تصميمات بالصور وأسعارها 2020 في مصر والسعودية

صور اسعار اجمل التحف والانتيكات 2019 الفخمة الرخام والسيراميك التحف الاثرية تصميمات بالصور وأسعارها 2020 في مصر والسعودية
     الآن صور اجمل التحف والانتيكات 2019 ، وأسعارها علشان بيتك يبقى الاحلى والافضل بصى بقى  انا بقدم ليكي اسعار اجمل التحف والانتيكات من (صاحب جاليرى التحف والانتيكات) يؤكد ان الأزمة المالية أثرت بنسبة 70% على حركة البيع والشراء، وإن كانت أسعار القطع النادرة لم تنخفض بالرغم من حالة الركود الحالية فالتاجر يفضل الاحتفاظ بها لحين بيعها بقيمتها الحقيقية.

    كتالوج اسعار اجمل التحف والانتيكات الفخمة المصنوعة من الرخام والسيراميك الأثرية بتصميمات 2019

    أما القطع التي تعرض لحساب الأفراد فيمكن تخفيض سعرها بحسب رغبة العميل لتسهيل بيعها وتوفير السيولة المادية المطلوبة، فعلي سبيل المثال القطعة التي تساوي 100 ألف جنيه انخفض سعرها إلي 80 ألف جنيه وأكثر الأنتيكات التي تشهد اقبالا هي الأثاث الفرنسي المطعم بالبرونز الماركتري، ويتراوح سعر غرفة السفرة بين 30 ألفا يصل إلي 300 ألف جنيه (للسينهات النادرة)، أما المرايات الفرنسية المذاهبة بالزجاج البلجيكي فيبدأ سعرها من 10 آلاف جنيه، وأطقم الاوبيسون الفرنسي القديم ويبدأ سعرها من 100 ألف جنيه لندرتها وروعة روسماتها التي تشبه التابلوهات الفنية، يوضح أحمد حسن ان ترميم القطع القديمة يتم علي يد شخصين فقط من المتخصصين أحدهما بمنطقة الزمالك والثاني بمنطقة وسط البلد بجوار سينما اوديون وتكلفته في حدود 10 آلاف جنيه، وكذلك الأثاث العربي الأرابيسك والتركي المطعم بالصدف والفضة والعاج والذي قد يصل سعر القطعة الواحدة منه إلي 50 ألف جنيه لندرته.



    وتلقي رسومات المصريين القدامى مثل الفنان محمود سعيد وهدايت إقبالاً كبيراً وخاصة من هواة جمع التراث الأجانب، فهي علي حد قوله سهلة البيع مقارنة بلوحات الأجانب، وتتميز بوضوح التفاصيل والملامح فعلي حد وصف حسن (الصورة ناطقة) وقد يصل سعر القطعة إلي مليون جنيه أما الأباجورات المصنعة من البرونز الفرنسي فتلقي إقبالاً كبيراً وقد يصل سعرها إلي 300 ألف جنيه للقطعتين من الحجم الكبير، وهناك قطع مقلدة صناعة تايلاند سعرها 30 ألف جنيه للقطعتين ويعتبر السجاد الايراني اليدوي الاصفهاني والشيرازي والتبريزي ذا قيمة كبيرة اذ يبدأ سعر القطعة من 10 آلاف – 300 ألف جنيه وللأسف لا يوجد سجاد صناعة مصرية أثري أو يمكن اعتباره قطعة “أنتيكة” ويؤكد حسن ان المزادات لا تفيد التاجر فمن الممكن ان تخفض سعر القطعة التي تم تسعيرها من قبل، و”الدلال” لا يعنيه سوي البيع بأي ثمن للحصول علي عمولة بنسبة 10%.

    عادل محروس العسال “صاحب جاليري العسال” يشكو من عدم بيع أي قطعة منذ فترة طويلة فالزبون تأثر بالأزمة المالية،فالسرير النحاسي (الشغل الإنجليزي) في الفترة السابقة كان يلاقي إقبالاً كبيراً باعتبار انه كان يعد آخر صيحة للموضة في جهاز العروس وسعره يبدأ من 6 آلاف جنيه، وهناك نوعية أخري معدنية شغل تركي بقشرة نحاس بسعر2800 جنيه، والسرير المعدني الأسود سعره 1500جنيه، وايضا النجف التركي والذي يرتفع سعره كلما زاد عدد الفنيارات المكونة للنجفة لا يقل سعره عن 20 ألف جنيه، كذلك النجف المورانو الايطالي الذي يبدأ سعره من 3 آلاف جنيه وفي رأي العسال الوقت الحالي مناسب للشراء فاسعار القطع القديمة لن تنخفض بل ترتفع بمرور الوقت، أما المزادات فلم يعد الإقبال عليها مثل الماضي واصبحت سوقاً رائجة للقطع المقلدة والجديدة لانخفاض سعرها سامح فتحي غريب “صالة كريستي للمزادات” يوضح ان السيدات أكثر إقبالا علي شراء الأنتيكات وخاصة الصالونات المذهبة اللويكنز واللويسيز المصنعة من خشب الأرو والتي يزيد تاريخ صناعتها علي 50 سنة، وايضا الجروبات البرونز مثل اطقم الساعات بالشمعدان والتي يتراوح سعرها من 200-400 ألف جنيه، وقطع الفضة الشغل التركي والايراني لا يقل سعر القطعة منها عن 10 آلاف جنيه.











    akros
    @مرسلة بواسطة
    مسك نيوز .